طالبت شبكة الجزيرة الإعلامية وكالة رويترز للأنباء بالتراجع وتصحيح الأخطاء التحريرية التي وقعت فيها بخصوص ما نسبته الوكالة لقناة الجزيرة بشأن التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني المتعلقة بالملف النووي الإيراني.

وقالت الجزيرة في رسالة وجهتها لرويترز إن مكتبها الإقليمي في دبي نسب الخبر الأصلي وتصحيحه اللاحق وجعله عنوانا منسوبا للجزيرة، علما بأن مصدر الخبر الأصلي وما تبعه من تصحيح كانا من صحيفة ألمانية، وتناقلته وكالة الأنباء القطرية والخارجية القطرية ووسائل إعلام أخرى، منها الجزيرة.

وأوضحت الشبكة أن رويترز أصرت على نسبه للجزيرة، مدعية أن القناة استدركت خطأ في الترجمة وقعت فيه، وهو أمر لا أساس له من الصحة، فالتصحيح جاء من المصدر الأول للخبر.

وطالبت الجزيرة في رسالتها لرويترز بتوخي الدقة والمهنية وتصحيح الأمر فورا.

وقال مصدر مسؤول في الجزيرة إن مكتب رويترز الإقليمي في دبي تعمد الإبقاء على هذا النسب وعدم تصحيحه، وهو ما يتنافى مع أخلاقيات المهنة، مضيفا أنه كان يجدر بالوكالة العالمية الاطلاع والتدقيق في عمل مكتبها بدبي وضبط سلوكه المهني الذي يجب ألا يخضع لأي اعتبارات غير مهنية.

By admin

Leave a Reply

Your email address will not be published.