بعد تجديد النجم الفرنسي كليان مبابي عقده مع باريس سان جيرمان ورفضه عرض ريال مدريد ونجاح مانشستر سيتي في ضم النرويجي إيرلينغ هالاند، يبحث “الملكي” عن مهاجمين بدلاء في سوق الانتقالات الصيفية.

أحد هؤلاء اللاعبين الذين ظهروا خيارا محتملا لـ”لوس بلانكوس” هو الإنجليزي رحيم سترلينغ مهاجم مانشستر سيتي، والذي ارتبط ارتباطا وثيقا بإعارة برشلونة في يناير/كانون الثاني الماضي بعد أن فقد مركزه في التشكيلة الأساسية لبيب غوارديولا.

ورغم أن سترلينغ تطور كثيرا تحت إدارة المدرب الإسباني، فإنه لم يعد لاعبا منتظما مع الفريق وأُشرك من مقاعد البدلاء في الشوط الثاني من المباراة الحاسمة لمان سيتي ضد أستون فيلا الأحد الماضي في المرحلة النهائية من البريميرليغ.

وفي تقرير نشرته صحيفة “ديلي ستار” (Daily Star)، ذكرت أن “الميرينغي” يريد ضم سترلينغ مقابل حوالي 59 مليون يورو، إذ يتابع مهاجم ليفربول السابق منذ مدة طويلة.

مكان سترلينغ في ريال مدريد
المشكلة مع سترلينغ -بحسب صحيفة “ماركا” (Marca)- أنه يفقد صفة القيادة أو أن يكون نجم الفريق الأول كما كان سيحصل مع مبابي.

ورغم تطوره على مستوى الهجوم والتهديف منذ أن تولى غوارديولا المسؤولية، فإن جماهير “الملكي” لا تظن أن سترلينغ أفضل من المهاجم البرازيلي فينيسيوس جونيور الذي تطور بشكل جيد في الآونة الأخيرة، وفق ما تشرح “ماركا”.

علاوة على ذلك، أنهى رودريغو موسم 2021-2022 بشكل رائع، وطرحت “ماركا” سؤالا حول ما إذا كان التعاقد مع سترلينغ يعرض تطوّر اللاعبين الشباب في الريال إلى الخطر، خاصة عندما ينظر إلى النجاح الذي حققه أسلوب الصبر مع فينيسيوس.

By admin

Leave a Reply

Your email address will not be published.